www.sunnaonline.org

56- تكلم عن بعض ما يتعلق بالإيمان برسالة نبينا محمد

 

 

 

[ 56 ] ـ س : تَكَلَّمْ عَنْ بَعْضِ مَا يَتَعَلَّقُ بِالإيِمَانِ بِرِسَالَةِ نَبِيِّنَا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

 

ج : يَجِبُ الإيِمَانُ بِرِسَالَةِ النَّبِيِّ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَبِأَنَّهُ خَاتَمُ النَّبِيِّينَ أَيْ ءَاخِرُهُمْ، قَالَ تَعَالَى: ﴿وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ﴾ [سُورَةَ الأَحْزَاب/ 40]. وَقَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "وَخُتِمَ بِيَ النَّبِيُّونَ" رَوَاهُ مُسْلِمٌ. وَيَجِبُ الإيِمَانُ بِأَنَّ سَيِّدَنَا مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَيِّدُ وَلَدِ ءَادَمَ أَجْمَعِينَ، وَهَذَا مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ عِنْدَ الْعُلَمَاءِ، وَهُوَ مَأْخُوذٌ مِنْ حَدِيثٍ رَوَاهُ التِّرْمِذِيُّ : "أَنَا سَيِّدُ وَلَدِ ءَادَمَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ فَخْر"، أَيْ لاَ أَقُولُ ذَلِكَ افْتِخَارًا إِنَّمَا تَحَدُّثًا بِنِعْمَةِ اللَّهِ.



رابط ذو صله : http://www.sunnaonline.org
القسم : بهجة النظر فى ما يزيد على أربعمائة سؤال فى متن المختصر
الزيارات : 1711
التاريخ : 5/9/2014