www.sunnaonline.org

الفتوى بلا علم

الفتوى بلا علم من الكبائر؛ فقد ورد عنه صلى الله عليه وسلم "من أفتى بغير علم لعنته ملائكة السماء والأرض"، والفتوى بغير علم تهلك صاحبها وأحيانًا توقعه في الكفر، وقد نص العلماء على أنه لا يجوز استفتاء الفاسق، فلا يجوز سؤال الإنسان عن مسئلة دينية إلا إذا كان ثقة ديّنًا ذا كفاءة في علم الدين، وقد حصلت حادثة في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم وهي أن شخصًا كان في سفر فشجّ رأسه ثم أجنب فسأل أصحابه الذين معه فقالوا له: ليس لك إلا أن تغسل كل جسمك. فغسل كل جسمه حتى رأسه المصاب فدخل الماء في شجته فمات، فلما بلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم قال "قتلوه قتلهم الله هلا سألوا إذ جهلوا وإنما شفاء العيّ السؤال" معناه: بسبب فتواهم الفاسدة مات الرجل، وشفاء الجهل يكون بسؤال أهل العلم والمعرفة، وكثير من الناس يستحون من كلمة "لا أدري" مع أن أعلم الصحابة سيدنا عليًّا رضي الله عنه قال: وا بردها على الكبد لا أدري حين لا أدري.


رابط ذو صله : http://www.sunnaonline.org
القسم : ســـؤال و جــواب
الزيارات : 3190
التاريخ : 26/12/2011