www.sunnaonline.org

ما معنى: الدنيا حلالها حساب وحرامها عقاب ؟

قالَ سيدُنَا عليٌّ رضي الله عنه [الدُّنيَا حَلاَلُهَا حِسابٌ وحَرامُهَا عِقابٌ] معناهُ الذي يَجمَعُ المالَ بالحلالِ يُسأَلُ يومَ القيامةِ لكنْ لاَ يُعاقَبُ. الذي جَمَعَ بالحلالِ لا يَحصُلُ لَهُ انزِعَاجٌ، أمَّا الذي جَمَعَ مِن حَرَامٍ فيَستَحِقُّ أَنْ يُعَذَّبَ، يَستَحِقُّ أَنْ يُعَاقَبَ. اللهُ تعالى خَلَقَ البشرَ على أحوالٍ شَتّى، خَلَقَ أُنَاسًا وكَتَبَ لَهُم رِزقًا حَلاَلاً وَاسِعًا جِدًا، وخَلَقَ أُنَاسًا وكَتَبَ أَنَّهُم يَجمَعُونَ المالَ بالحرامِ ويَصرِفونَهُ بالحَرَامِ. كانَ فِي حلب رَجُلٌ يقالُ لهُ عُثمان باشا تركيٌّ هذا رَزَقَهُ اللهُ المالَ الحلالَ الكثيرَ الكثيرَ، بَنَى مَسجِدًا لَعَلَّهُ أيامَ السلطانِ عبدِ الحميد أم قبلَهُ، بَنَى مَسجدًا كبيرًا كَأنَّهُ قَلعةٌ.



رابط ذو صله : http://www.sunnaonline.org
القسم : ســـؤال و جــواب
الزيارات : 4015
التاريخ : 15/4/2011