www.sunnaonline.org

www.sunnaonline.org

www.sunnaonline.org

www.sunnaonline.org


ذكرى الاسراء و المعراج حاضرة في قلوب و عقول مسلمي أوكرانيا


كييف - اوكرانيا بالعربية / شهدت باحة مسجد الرحمة في العاصمة الاوكرانية كييف مناسبة أحياء ذكرى الاسراء و المعراج و التي دعت اليها الادارة الدينية لمسلمي أوكرانيا يوم الاثنين الموافق 18 حزيران / يونيو الجاري ذكرى الاسراء و المعراج و التي يحتفل بها مسلمو العالم في 27 رجب حيث اسري بالرسول الكريم صلى الله عليه و سلم من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى . حضر الحفل عديد من الدبلوماسيين العرب و المسلمين و ممثلين عن الجاليات العربية و الاسلامية المختلفة و ممثلي عن منظمات المجتمع المدني. جائوا جميعهم ليجتمعوا على حب رسول الله (صلى الله عليه و سلم) تخلل الاحتفال اناشيد اسلامية و مديح نبوي قدمتها فرقة "سلام" ثم تحدث فضلية مفتي و رئيس الادارة الدينية لمسلمي أوكرانيا بكلمة رحب من خلالها بالحضور الكرام شاكرا اياهم تلبية الدعوة و ان حضورهم ما هو الا مثال على تكاتف المسلمين بالرغم من اختلاف الوانهم واعراقهم . ثم تكلم عن حادثة الاسراء و المعراج و الدروس و العبر المستخلصة منها و عن محطات مختلفة مرّ بها الرسول الكريم (صلى الله عليه و سلم) و عن قدسية الاسراء و المعراج و على اننا لا ينبغي ان لا ننسى قدسنا المسلوبة التي أسري اليها برسول الله (صلى الله عليه و سلم) . كما و تحدث عن اسراء الرسول الكريم بالسماوات السبع و لقائه بالانبياء صلوات الله عليهم و رضوانه و من هنا يؤكد المسلمون على ايمانهم بكل الرسل و الكتب السماوية المقدسة التي ارسلت اليهم.

و انهى فضيلة المفتي كلمته بأن المسلمون في أوكرانيا ينعمون بكامل حريتهم الدينية و الشخصية على حد سواء وانهم يمارسون شعائرهم الدينية بكل حرية و علنية و انه يتوجب عليهم ان يستغلوا هذه الحرية لطاعة الله عزوجل. ثم دعى الله عزوجل ان يرحم الامة و يوفقها لنشر الخير و السلام.



ثم اعطيت الكلمة لسعادة سفير دولة فلسطين لدى أوكرانيا د. محمد الاسعد ، شاكرا من خلالها فضلية المفتي الشيخ أحمد تميم على دعوته ثم تحدث عن أهمية البقاع المقدسة و اولها المسجد الاقصى و على اهمية الدفاع عنها الذي يقع واجبا على كل مسلمي الارض. كما و اشار الى سياسة التهويد الذي يتبعها الاحتلال في مدينة القدس الذي طال تضاريسها و معالمها حتى طالت اسماء الاماكن و المعالم و العبث الذي يقوم به المحتل في مدينة القدس.

و اشار الاسعد الى اهمية بل وجوب دعم شعبنا الفلسطيني في القدس الشريف على كافة الصعد مستيعنا بحديث الرسول الكريم (صلى الله عليه و سلم) : "تشد الرحال الى ثلاثة مساجد، المسجد الحرام و المسجد الاقصى و مسجدي هذا" و ذكّر الحضور الكريم بقول رسول الله (صلى الله عليه و سلم) عندما سئل عن القدس حيث قال صلوات الله عليه و سلامه : "زوروها زوروها زوروها" اي القدس . و دعى الاسعد الى زيارة القدس مستغربا موقف و فتاوى بعض علماء الدين الذين حرّموا زيارة القدس في ظل الاحتلال.

و دعى الاسعد جميع الاحبة الى شراء العقارات و الارض الفلسطينية التي تتسرب من خلال السماسرة او على الاقل زيارتها و قضاء بضع ساعات فيها حيث قال الاسعد :"اننا نُحيي دعوتنا الى أخوتنا في جميع انحاء العالم الى زيارة المسجد الاقصى و القدس الشريف اللذان يشكيان الى الله صعوبة الهجر و عالم البعد عن الاحبة و ندعوا جميع الاحبة الى شراء وقف لهم في مديتنا من خلال زيارتها و قضاء ايام فيها او حتى ساعات في رحاب البقاع الشريفه و حبذا لو يقوم المقتدرون بشراء العقارات و الارض التي تتسرب من خلال السماسرة ، اين اغنياء العرب و المسلمين ؟ أين هم ؟ من أولى القبلتين وثاني المسجدين و ثالث الحرمين الشريفين؟؟!"



وفي ختام كلمته أكد الاسعد على تمسك الفلسطينيين بالقدس الشريف كعاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة. ثم أعطيت الكلمة لسعادة سفيرة اندونيسيا لدى أوكرانيا و التي القت كلمة تحدثت من خلالها عن هذه الذكرى العطرة التي يحييها المسلمون في جميع انحاء العالم من اقصى شرقه حتى أقصى غربه.



ثم استمع الحضور لاناشيد المديح و الهجرة النبوية تاركة اثارها و انطباعاتها في دور الحضور . و سادت اجواء مليئة بالبهجة و الايمان للحضور الكرام.


رابط ذو صله : http://www.sunnaonline.org
القسم : مقالات مختارة
الزيارات : 3650
التاريخ : 6/7/2012